التخطي إلى المحتوى

أكد لويس دي لا فوينتي، مدرب منتخب إسبانيا، بعد فوز فريقه على جورجيا 4-1، وتأهله إلى ربع نهائي بطولة أوروبا 2024، أنه يمتلك “الفريق الأفضل”، وأنه سيقاتل حتى النهاية من أجل الفوز باللقب.

في المباراة التي أقيمت، مساء أمس الأحد، في ثمن نهائي بطولة “يورو 2024″، قلبت إسبانيا الطاولة على جورجيا، التي اكتفى بالتقدم بهدف غير متوقع في الدقيقة 18، ​​بمساعدة النيران الصديقة، بمدافعها روبن. هدف لو نورمان في مرماه، قبل أن يصحح الإسبان الموقف ويعادلوا النتيجة قبل النهاية، ثم يسجلون 3 أهداف أخرى في الشوط الثاني.

وبعد انتهاء المباراة، قال دي لا فوينتي: “لقد عانينا من حالة من عدم اليقين بشأن النتيجة.. عدم اليقين خلق حالة من التوتر. كانت مباراة كان من الممكن أن تنتهي بنتيجة 8-1 وسيطرنا عليها بالكامل، مع مراحل لعب رائعة وضد خصم دفاعي جيد.

«يورو 2024».. مدرب إسبانيا يحذر من «الآلات»

وشدد: “هكذا هي كرة القدم. لا يمكنك التحكم في المباراة طوال الوقت والخصوم يلعبون بشكل جيد. كنا نعرف كيف نلعب بهدوء، باستثناء اللحظات التي أعقبت الهدف الأول”.

كما أشاد المدرب بأداء المنافس قائلا: “جورجيا من أفضل الفرق في العالم التي تحولت من الدفاع إلى الهجوم حتى تستعيد السيطرة على الوضع.. كان علينا أن نعمل على تحقيق ذلك”.
وفيما يتعلق بالمنتخب الألماني، المنافس الذي ينتظر إسبانيا في ربع النهائي، أكد دي لا فوينتي: “كل المنتخبات بها عيوب. ألمانيا لديها لاعبون جيدون وتعمل بشكل جيد كفريق. إنهم مثل الآلات الألمانية المنضبطة”.
لكنه حذّر من أن “الآلات” ستجد أمامه أيضاً “فريقاً مشابهاً جداً، متعطش للانتصار ويحركه الكثير من الطموح. ستكون مباراة متكافئة للغاية وستكون تفاصيلها ثابتة”.
كما أشاد المدرب بلاعبه رودري الذي افتتح التسجيل لإسبانيا، قائلا: «نحن محظوظون بتواجد هؤلاء اللاعبين الذين يشكلون خط الوسط، مؤكدا أنه مثل الكمبيوتر الذي يساعد الأمور على السير بشكل رائع».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *