التخطي إلى المحتوى

أعلنت جامعة القاهرة عن إنجاز كبير في تصنيف المجلات العلمية التطبيقية العالمية، حيث وصلت مجلتها العلمية “GCR” إلى المركز السادس في تصنيف Scopus العالمي، مما يدل على الارتفاع المستمر لمكانة المجلة وتأثيرها العلمي الذي ينعكس على المستوى الدولي. مستوى.

دكتور. وأشار محمود السعيد، نائب رئيس جامعة القاهرة للدراسات العليا والبحوث، في تصريح خاص لموقع الفجر، إلى أهمية هذا الإنجاز للجامعة ومجتمع البحث العلمي في مصر.

دكتور. وأوضح السعيد أن عامل التأثير لمجلة جامعة القاهرة شهد زيادة كبيرة على مر السنين، حيث وصل إلى المركز السادس في تصنيف سكوبس في تصنيف كلاريفيت، وهو تصنيف آخر له أهمية كبيرة في العالم الأكاديمي.

وأضاف السعيد أن مجلة جامعة القاهرة تحتل المركز الثاني عشر في كلا التصنيفين، وهو ما يعكس التفوق الكبير للمجلة بين عدد كبير من المجلات العلمية العالمية.

دكتور. وأكد محمود السعيد أن هذا الإنجاز يعكس الجهود المتواصلة لتحسين جودة الأبحاث المنشورة في المجلة، بالإضافة إلى الاهتمام الكبير بعملية التحكيم العلمي التي تتم على أعلى مستوى من الدقة والشفافية. وأوضح أن المجلة لا تنشر جميع الأبحاث المقدمة، بل يتم اختيار الأبحاث ذات الجودة العالية فقط، مما يساهم بشكل كبير في تحسين سمعة المجلة وزيادة مكانتها في التصنيفات العالمية.

دكتور. وأشار السعيد إلى أن التعاون مع دور نشر عالمية مرموقة مثل إلسفير لعب دورا كبيرا في هذا النجاح. بدأت المجلة بالتعاقد مع شركة Elsevier منذ سنوات، مما أعطاها قيمة علمية كبيرة وأدى إلى تحسين جودة الأبحاث المنشورة. كما تعد الشراكة الأخيرة مع ناشر عالمي آخر مثل “إميرالد” في إدارة مجلة الجامعة في العلوم الاجتماعية إنجازا فريدا، حيث نادرا ما يعمل الناشرون الدوليون معا كشركاء في إدارة مجلات علمية محددة. ويعكس هذا التعاون الثقة الكبيرة التي تتمتع بها مجلة جامعة القاهرة ويعزز سمعتها العلمية.

دكتور. واختتم السعيد تصريحه لموقع الفجر بأن هذا الإنجاز ليس فقط مصدر فخر لجامعة القاهرة، ولكنه أيضًا إنجاز مهم للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر. مجلة علمية مصرية تحصل على تصنيف متقدم في التصنيفات العالمية تعكس الجودة العالية للبحوث المصرية وتساهم في تحسين سمعة مصر العلمية على الساحة الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *