التخطي إلى المحتوى

اعتذر إبراهيم المنسي، رئيس تحرير مجلة النادي الأهلي، عما نشر على صفحات المجلة الرسمية للقلعة الحمراء، بعد أزمة انسحاب نادي الزمالك من مباراة القمة في الدوري المصري. الدوري الممتاز.

ونشرت مجلة الأهلي هذا القرار بعنوان ساخن “الهروب الكبير”، الأمر الذي أثار غضب جماهير كرة القدم ومنتقديها في مصر بسبب رفضهم للتعصب.

– المنسي يعتذر عن أزمة الزمالك

ونشر إبراهيم المنسي عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك: “سعدت جدًا بقرار مجلس إدارة مجلة الأهلي بقيادة الكابتن محمود الخطيب، بتحديد وتيرة التحول الرقمي”. لتسريع. من أقدم المجلات الرياضية في الوطن العربي، لأن هذا المشروع الذي قدمناه للمجلس منذ أكثر من عام وعقدت له الجلسات عدة مرات، والذي سبق أن بذل فيه المرحوم الكبير العامري فاروق جهود كبيرة في رحيله، وكرس جهوده وأفكاره في الجلسات التالية للدكتور. محمد سراج عضو المجلس، ود. سعد شلبي المدير التنفيذي للنادي بإشراف وخلافة الكابتن محمود الخطيب.

وتابع: «إنها تمثل من خلال هذه الجلسات نقلة نوعية مهمة، خاصة وأن هذا العام (2024) يحتفل باليوبيل الذهبي للمجلة والذكرى الخمسين لصدورها (1974-2024).

وأشار: “حان الوقت للتحول الإلكتروني حتى تحقق المجلة رغبات التواصل والتفاعل مع جماهير الأهلي في كل مكان وتزيد من الارتباط القوي بناديها ورسالته ودوره. إنها خطوة انتظرناها لفترة طويلة… وحلم حاولنا جاهدين تحقيقه”.

وأكد: “ولعل الجميل أن نذكر في هذه المناسبة أنه كان حريصا على رسالة مجلة الأهلي التي حصلنا فيها على شارة قيادة التحرير منذ 22 عاما (مايو 2002) وهي خلافة الأستاذ الكبير”. والمعلم الحقيقي الكابتن الراحل عبد المجيد نعمان، وقد وصلنا إلى العدد الأخير من الإشراف على 1274 عدداً من المجلة، (رقم قياسي فريد ربما لم يسجله أحد في تاريخ الصحافة الرياضية العربية) ونحن ندرك وندرك ندرك دائمًا أن قبول هذه المهمة يعتمد بشكل أساسي على المحافظة الواعية على سلامة الكلمة، والمسؤولية عن العمل، وتقاليد النادي، باعتبارها أهم ركائز إسناد هذا العمل، والذي استمر عبر مراحله يرتكز على الروح الرياضية والقيم التنافسية والقواعد الإعلامية التي تحكم هذه الممارسة وتحافظ على سلامة الكلمة في مجتمع يسعى جميع أفراده إلى التطور والنمو والاستقرار.

وتابع: “هنا نجد أن لدينا ما يكفي من الشجاعة والمسؤولية والصدق للاعتذار عن أي تقييم غير دقيق للوضع الحالي للأزمة الرياضية الناشئة في كرة القدم المصرية، وهو الموقف الذي تعمد البعض اتخاذه بهدف روح التعصب”. والخلاف بين أفراد الأسرة الرياضية الواحدة مما يستغل الوضع أو يثير الفتنة”. وكنا دائما أول من حذرنا منه وواجهنا صانعيه ولن ننحاز أبدا إلى من يذر الملح على الجرح».

واختتم: “انطلاقًا من هذه المسئولية الملقاة على عاتقنا، والتزامنا دائمًا برسالة الأهلي والنادي والمجلة، نأمل أن يبذل الجميع جهدًا متضافرًا لتعزيز قيم المنافسة الرياضية الشريفة وتشجيعها”. وتجنب الأهلي الذي قام مجلس إدارته بقيادة الكابتن محمود الخطيب باستفزاز الجماهير والضغط عليها، فبادر لزيارة شقيقه نادي الزمالك وتلقى استقبالا جيدا ولائقا، بقيادة الكابتن حسين لبيب، بشكل الذي يليق بمكانة الناديين وتأثيرهما الكبير في الحركة الرياضية والشعبية، هو دائماً الأهلي الذي دوره القيم ورسالته التوعوية ومسؤولياته التاريخية في خدمة وطنه ووحدة صفه الرياضي. والتي تمثل جميعها نقاط انطلاق مهمة لمشروع مجلة الأهلي، الذي يتجدد ويتطلع بعد تطور هائل وتحول كبير، ليواصل دوره كقاطرة تدفع الرياضة المصرية إلى الأمام، وحاضرًا دائمًا العبرة. في الموقف والوعي والرسالة والمسؤولية لكم يا جمهور الأهلي العظيم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *