التخطي إلى المحتوى

كيف اشعر اطفالي بفرحة العيد في المنزل لقد شارف شهر رمضان على الانتهاء، وانشغل الجميع بالعبادة وترقب ليلة القدر، بالإضافة إلى انشغالهم الشديد بالتحضيرات لعيد الفطر. كل هذه الأنشطة يمكن استغلالها ويمكن للطفل المشاركة فيها، فهي تضاعف شعور السعادة لدى الطفل، وتخلق حالة من الألفة بين أفراد الأسرة، كما أن العيد سيصنع فرحة خاصة للطفل، كما أن موقع محتوى يهتم بشرح كيفية قصائد الأطفال بفرحة العيد.

طرق لتقضية الوقت مع اطفالي

ليلة العيد من أكثر الليالي البهجة والمميزة للكبار والصغار حيث تشهد هذه الليلة الاستعدادات وبهجه العيد، لذا يمكن للأمهات استغلال هذه الليلة للاستعداد للعيد وتجهيز المنزل مع أطفالهن، لأنها لا تقل بهيجة من فرحة العيد نفسه، وإليك طرق قضاء الوقت مع أطفالي في العطلات:

  • دع الطفل يشارك في إعداد وكي وتجهيز ملابس العيد.
  • – تشغيل بعض المواد الصوتية مع تكبيرات العيد المسجلة، بعد أذان المغرب ليلة العيد، وتكرارها من قبل الأطفال. ويجعلهم يشعرون بفرحة العيد.
  • اجلس أمام شاشة التلفاز مع الأطفال، وانتظر إعلان تأكيد الرؤية يوم العيد، وشارك الأطفال هذه الفرحة، ودعهم يستمعون إلى كلمة المفتي، وانتظر إعلان تأكيده الرؤية.

 كيف اشعر اطفالي بفرحة العيد

ينتظر الأطفال قدوم أيام العيد، لأنها مليئة بالبهجة والسعادة، ويسود جو من السعادة والحب والمودة، كما تساعد الألعاب والملابس والحلويات الجديدة والزيارات العائلية على إدخال البهجة إلى روح الطفل. لإحضار إليك بعض الطرق لتعزيز شعور الطفل وفرحة العيد:

  • تعليم الطفل أحكام العيد، وهي أن الاغتسال يوم العيد مستحب في الدين، وأن يأكل تمرة قبل الصلاة، وأن من سنة لبس الملابس الجديدة والتطيب.
  • صلّي صلاة العيد مع الطفل، وعلم الطفل كيفية صلاة صلاة العيد.
  • يجتمع جميع أفراد الأسرة لتناول وجبة الإفطار معًا بعد الصلاة، ثم يتحدثون أثناء الوجبة عن فرحة العيد، واستحباب الحفاظ على الروابط الأسرية في يوم العيد، والتواصل مع الأهل والأصدقاء وتبادل الزيارات.
  • تقديم هدية العيد للطفل في صباح العيد، وتعليمه أن هدية العيد ليست مجرد عادة يجب اتباعها، بل هي عبادة يحثنا الإسلام على القيام بها.

 انشطة منزلية للاطفال

الاستعداد للعيد وتجهيزاته لا يقل متعة عن يوم العيد نفسه، خاصة إذا كانت تحضيرات العيد مرتبطة بمشاركة الأطفال فيه، لذا إليك بعض الأنشطة المنزلية التي تساعد الأطفال على الشعور بالسعادة. بفرحة العيد:

  • تزيين المنزل مع الأطفال، ببعض اللوحات التي كتب عليها عبارات التهنئة بالعيد، ونفخ بعض البالونات ونثرها في زوايا المنزل.
  • المشاركة في تحضير كعك العيد مع الطفل، حيث يمكن للأمهات تحضير عجينة كعك العيد وترك أطفالهن يشاركون في تزيينها بالمناقيش، أو تزيينها بالسكر.

مقالات مقترحة

نقترح عليك بعض المقالات التالية:

 كلمات تهنئة بعيد الفطر الرد على عيد مبارك أجمل عبارات التهنئة بعيد الفطر السعيد
الرد على لقد عاد عيدك ويعيش من تحب طويلاً  أجمل وأحدث ملصقات عيد الفطر أفضل رد على تهنئة عيد الفطر
 استجابة عيد مبارك باللغة الإنجليزية مخطوطات عيد مبارك png بطاقات تهنئة بعيد الفطر

وأخيراً قدمنا، كيف اشعر اطفالي بفرحة العيد وهم في المنزل، وقد قدمنا ​​بعض الأفكار الجديدة والبسيطة، وبعض الأنشطة المنزلية التي يمكن أن يشارك فيها الطفل ليشعر بفرحة العيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *