التخطي إلى المحتوى

كم عدد مصارف الزكاة هذا سؤال كثيرا ما يتردد على ألسنة المسلمين الذين يحرصون على أداء حق الله -تعالى- في أموالهم من خلال أداء الزكاة، الركن الثالث من أركان الإسلام. وفي هذا المقال سيكون هناك ضوء سريع على مفهوم الزكاة وصرفها في الإسلام، وأخيرا سيكون هناك قطيعة مع شروط المال اللازم لدفعها له.

الزكاة

والزكاة في اللغة تعني النمو والزيادة، ومنه قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “العلم يزكي بالإنفاق”. ومن معاني الزكاة في اللغة العدل، ومن ذلك قوله تعالى: {فأردنا أن يخلفهم ربهم خيرا منه زكاة وأقرب رحما}،[1] وقال تعالى: {ولولا فضل الله عليكم وفضله ما زكى منكم أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم}.[2] وقيل: سميت الزكاة لأنها تطهير المال، وتحسنه، وتنميه، كما تطهر صاحب المال. وأما معنى الزكاة في الاصطلاح الشرعي: وهذا هو الاسم الذي يطلق على “تنفيذ الحق المستحق في أموال معينة، بطريقة معينة، ويعتبر واجبا لمدة سنة ونصاب”. هنا استراحة مصارف الزكاة في الشريعة الإسلامية.[3]

كم عدد مصارف الزكاة

وقد بين الله -سبحانه- الأنواع التي يحدث فيها مصارف الزكاة, وهي ثمانية أصناف وقد ذكره الله تعالى في سورة التوبة فقال: { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليهم والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة الله . وكان الله عليما حكيما }[4] قوله – تعالى – “بل” في أول الآية الكريمة دليل على الحصر؛ ويؤكد ذلك الحديث في سنن أبي داود، حيث يقول راويه أن رجلاً جاء إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – فسأله مال الزكاة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: السلام، فقال له: «لم يرض الله تعالى أن يحكم نبي ولا غيره في الصدقة حتى ملكها بنفسه، فقسمها إلى ثمانية أجزاء. إذا كنت واحدًا من تلك الأجزاء، فسأعطيك نصيبك العادل.”[5] وفيما يلي وصف لكل فئة من هذه الفئات الثمانية.[6]

  • الفقراء والمساكين: وهم أهل الحاجة الذين لا يجدون ما يكفيهم، وذهب الحنابلة إلى أن الفقراء أشد حاجة من الفقراء، بينما ذهب الحنفية والمالكية إلى أن الفقراء أشد حاجة من غيرهم.[7]
  • العاملون على الزكاة: وهناك شروط لاستحقاق العامل للزكاة ذكرها الفقهاء، سيأتي بيانها بالتفصيل. ولا يشترط أن يكون العامل فقيرا، فهو يأخذ المال لعمله، لا لفقره.[8]
  • المؤلفة قلوبهم: وهم الذين يُعطى لهم المال ليتحولوا إلى الإسلام، ويقال إنهم حديثو العهد بالإسلام، وقد اختلف الفقهاء في أن نصيبهم من الزكاة يبقى نصيبهم، وفي أقوال أخرى في تلك المذاهب أن نصيبهم سقط بسبب عزة الإسلام، وأما الحنفية فإنهم يرون نصيبهم يسقط ويحتجون بعمل عمر بن الخطاب رضي الله عنه.[9]
  • في الرقاب: وهم ثلاثة أنواع:[10]
    • المُكاتَبون المسلمون: ويجوز إعطاؤهم من أموال الزكاة من العامة لمساعدتهم في تحرير العبيد.
    • إعتاق الرقيق المسلم: وفي رواية عن الإمام أحمد، يقول المالكية بجواز عتق العبد من الزكاة، بينما يقول المذهبان الشافعي والحنفي ورواية عن الإمام أحمد أنه لا يجوز. غير مسموح. .
    • فداء الأسير المسلم: وقد نهى المالكية عن دفع الزكاة في تحرير أسير مسلم، وأجازه الحنابلة وبعض فقهاء المالكية.
  • الغارمون: وهم ثلاثة أنواع:[11]
    • من عليه دين لمصلحته.
    • الغرام لحل المشكلة.
    • وصاحب الدين ضامن، ولكل فئة من هذه الفئات تفصيلات طويلة ذكرها الفقهاء، ولا بد من النظر في معانيها.
  • في سبيل الله: وهم ثلاثة أنواع:[12]
    • الغزاة في سبيل الله: وهذا متفق عليه عند الفقهاء.
    • مصالح الحرب: مثل شراء سلاح ونحوه.
    • الحُجّاج: وقد منع الجمهور من إعطائها مصارف الزكاة.
  • ابن السبيل: هناك نوعان:[13]
    • المتغرب عن وطنه الذي ليس بيده مال يُرجعه إلى وطنه: وله أربعة شروط لجواز إخراجها من الزكاة:
      • – أن يكون مسلماً وليس من آل النبي.
      • – أنه لا يملك أموالاً “فورية” تمكنه من العودة إلى بلاده، رغم أنه غني ببلده.
      • ولا ينبغي أن تكون رحلته خطيئة.
      • ولا ينبغي له أن يجد من يقرضه إذا كان غنيا في بلده.
    • الذي يكون في بلده ويريد أن يسافر: ويمنع من الزكاة عند الجمهور.

شروط المال الذي تجب فيه الزكاة

لا يجوز إخراج الزكاة في جميع الأموال، ولكن الإسلام وضع شروطاً وضحها العلماء حتى يمكن خصم الزكاة من الأموال. وهذه الشروط سبعة، تتلخص فيما يلي:[14]

  • أن المال ينتمي إلى شخص معين.
  • ويجب أن تكون ملكية المال مطلقة.
  • المال يجب أن ينمو.
  • يجب أن يتجاوز الاحتياجات الأصلية.
  • ليقلبه بالكامل.
  • للوصول إلى النصاب القانوني.
  • لحماية المال من أي عائق.

وبذلك تكون المقالة كاملة كم عدد مصارف الزكاة وبعد أن أوضحت فقرات المقال مفهوم الزكاة، ومن أين جاءت الكلمة، وأصلها لغة واصطلاحاً، تم أيضاً توضيح الفئات الثمانية التي تستحق الزكاة، وإن كانت عموماً ذكرت في فقرتها الأخيرة مع الشروط التي يجب أن تجب فيها الزكاة. يستوفى بالمال فتجب فيه الزكاة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *